أخر الاخبار

غرير العسل ... الحيوان الذي لا يقهر

لا يخاف حتي من الاسد

حيوان قوي للغايه ومن اكثر الحيوانات عدوانيه علي الاطلاق لا يخاف من اي حيوان مهما كانت شراسته ولديه قدره دفاعيه عاليه ولا يؤثر فيه حتي سم الثعبان ويتغذي علي الكوبري انه غرير العسل .

لديه الكثير من الحيل التي تبقيه حيا حتي تكوينه الجسماني يعطيك شعور بأنه حيوان خرافي من الاساطير وليس حقيقيا وموطنه الاصلي قارة افريقيا جنوب الجزائر ويعيش ايضا في غرب اسيا زالمغرب والهند .

اذا لم يعثر غرير العسل علي طعامه المفضل فمن الممكن أن يأكل لحوم كل من ( الضفادع - السحالي - الثعابين - الطيور -الحشرات ) وقد يأكل البيض في بعض الاوقات .

سماته الجسدية :-

يبلغ وزن حيوان الغرير الذكر حوالي 16 كيلو غرام بينما تبلغ الانثي 10 كجم ويبلغ طوله حوالي من 55 : 77 سم وتحمل انثي الغرير حوالي 181 يوما فقط  كما انه يعيش حوالي 24 عاما .

ينتمي غرير العسل الي الثدييات له جسم طويل وجلد سميك ورأسه مسطحه وارجله قصيره اما عيونه واذنه صغيره .

اما لون الغرير فهو اسود مع وجود شريط ابيض طولي من رأسه وحتي ذيله .

صفات غرير العسل :-

  • هو حيوان منيع وله حصانه ضد كل انواع السموم والهجمات الي جانب ان كل الحيوانات مهما كانت ضخامتها وقوتها تخاف منه .
  • حتي سم الثعابيين لا يؤثر فيه واسوء ما قد يحصل له بعد وصول السم الي جسمه هو فقدان الوعي لمدة ساعه علي الاكثر بعدها يقوم وكأن شيئا لم يكن .
  • ومن اهم صفات الغرير علي الاطلاق انه لديه غدة خاصه تقذف سائل قوي الرائحة يحدد من خلاله مناطق وجود الحيوانات المفترسه .
  • يصارع ثعبان الكوبري ويأكلها كأنها نمله صغيره كما لا يؤثر فيه شوك القنقذ ولا يشعر به علي الاطلاق .

هو حيوان رشيق لابعد الحدود مع ان جلده سميك جدا لدرجة ان سهام الصيادين والرماح لا تؤثر فيه ولا تخترق جلده اصلا حتي وان حاولت ضربه بالسهام فلن يتأثر الا بعد عدد ضربات متتاليه .

اذا هاجمه حيوان اقوي واسرع منه يستطيع ان يقضي عليه بمخالبه في اي من المناطق الحساسه في اجسامهم او حتي في اعينهم مما يؤدي الامر بهم الي اصابات بالغه .

يعشق اكل عسل النحل بشكل مبالغ فيه وبسبب حبه للعسل من الممكن ان يدخل خلية النحل ليأكل وقد يصاب بالكثير والكثير من لدغات النحل ولكنه لا يبالي .

علي الرغم من ان دخوله لخلية النحل يدمرها كلها بمفرده وهذا العمل قد لا يستطيع فعله الفيل والاسد علي قدر قوتهم وحجهم .

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -